أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • خادم الحرمين لضيوف «الجنادرية 26»: أرجو المعذرة لأني سأسلم عليكم وأنا جالس
    السبت, 16 أبريل 2011
    الرياض – «الحياة»

    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، في قصره بالرياض أمس، ضيوف الحرس الوطني من العلماء والأدباء والمفكرين ورجال الإعلام والصحافة من داخل المملكة وخارجها الذين يحضرون المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الـ 26 في الجنادرية. وألقى خادم الحرمين الشريفين كلمة، رحب فيها بالجميع وقال: «أشكركم إخواني، وأرحب بكم في بلدكم الثاني المملكة العربية السعودية، لأنكم تستحقون الترحيب، وتستحقون الحفاوة والشكر، لأنكم أبديتم أشياء لإخوانكم المسلمين والعرب من ثقافة وتذكير، وهذا شيء لن ينساه لكم التاريخ أبداً. واعذروني لأنني ما استعديت لكم. أشكركم وأتمنى لكم التوفيق، وكل عام وأنتم بخير في الجنادرية. شكراً لكم، وأرجوكم المعذرة، لأني سأسلم عليكم وأنا جالس».

    وكانت وزيرة خارجية موريتانيا السابقة الناها بنت ولد مكناس ألقت كلمة نيابة عن ضيوف مهرجان الجنادرية، وهنأت باسم الوفود المشاركة خادم الحرمين الشريفين على المكانة السامية التي يحظى بها هذا المهرجان على الصعيد الدولي بفضل رعاية الملك له، وحرصه الشخصي على تطويره، وجعله منبراً راقياً للحوار والفكر والثقافة والتراث. وبعد ذلك تشرّف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين. وقدّمت باسم المشاركين في المهرجان التعازي إلى خادم الحرمين في الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز التي انتقلت إلى رحمة ربها الأربعاء الماضي. ... وفي الصورة (يمين) الملك عبدالله يصافح رجل الدين الشيعي محمد الأمين و(يسار) مصافحاً وزيرة الخارجية الموريتانية السابقة بنت مكناس. (واس)

     

     

     

     

     

     

     

    خادم الحرمين لضيوف« الجنادرية»: لن ينسى التاريخ ما أبديتم لإخوانكم المسلمين والعرب

     

     

     

     

     

     

     

    ... ويرعى المنتدى والمعرض الخليجي الدولي للبيئة

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

خادم الحرمين لضيوف «الجنادرية 26»: أرجو المعذرة لأني سأسلم عليكم وأنا جالس

عسى يآرب يديم فعمركـ ويخليك للأمه الإسلاميه ذخر ..
الله يريحكـ نفس ما ريحتنآ بقراراتكـ الحازمهـ أتجاه هل الفتنه والظلاله ..
يعل اللي يكرهكـ يكره حياتهـ ..
"أحبك في الله يا شيخنا"

خادم الحرمين لضيوف «الجنادرية 26»: أرجو المعذرة لأني سأسلم عليكم وأنا جالس

آدام الله عزك يا فخر العرب
وآطال الله بعمرك وجعلك ذخرا للاسلام والمسلمين

ابنك المخلص:سيف المطيري

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية