أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الموت يغيّب رائد النقد الحديث في السعودية عبدالله عبدالجبار
    الأحد, 08 مايو 2011
    جدة - «الحياة»

    غيّب الموت أمس الأديب عبدالله عبدالجبار عن عمر ناهز الـ93 عاماً. ويعد عبدالجبار أحد رواد النهضة الثقافية والتنوير الفكري في المملكة، وأصدر عدداً من الكتب المهمة.

    ولد عبدالجبار في مكة المكرمة في عام 1919. ويلقب بـ»الأستاذ» كونه أشرف على طلاب البعثات التعليمية من الحجاز في مصر في الأربعينات.

    كما يعتبر رائد النقد الحديث في الجزيرة العربية، وواضع أسس وقواعد المنهج النقدي فيها. يشكل كتاباه «التيارات الأدبية في قلب الجزيرة العربية» (1959) و»قصة الأدب في الحجاز» الذي اشترك في تأليفه مع الدكتور عبدالمنعم خفاجي (1958)، من المراجع التاريخية والموسوعية في الأدب السعودي الحديث.

    من أعماله في القصة «أمي» و»ساعي البريد»، وفي المسرح؛ «الشياطين الخرس». كما قدم أعمالاً إلى الإذاعة السعودية أهمها «العم سحتوت»، إضافة إلى عشرات المقالات والبحوث التي نشرها في صحف الحجاز ومصر. كان أميناً عاماً لرابطة الأدب الحديث إبان إقامته في مصر في الأربعينات. ووري جثمان الراحل الثرى عصر أمس بعد الصلاة عليه في المسجد الحرام.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

الموت يغيّب رائد النقد الحديث في السعودية عبدالله عبدالجبار

رحم الله الفقيد رحمة واسعة وادخله فسيح جناته .. وأللهم اهله وذويه الصبر والسلوان. إن لله وانا إليه راجعون.

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية