• 1310223339221770600.jpg
 
بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2859.81)
FTSE 100(5990.58)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.7009)
USD to GBP(0.6228)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • محادثات تركية - خليجية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل الحر
    الإثنين, 18 أكتوبر 2010

    الكويت - أ ف ب - عقد وزراء خارجية دول الخليج العربية جولة محادثات جديدة في الكويت مع نظيرهم التركي أحمد داود أوغلو، بهدف تحريك روابط التعاون الاقتصادي والسياسي وتوقيع اتفاق تبادل حر.

    وأشار أوغلو بعد انتهاء الاجتماع ليل أول من أمس الى أن «المجتمعين اتفقوا على تشكيل فرق عمل في المجالات الاقتصادية والثقافية، منها النقل والتعليم والصحة»، موضحاً أن «الفرق ستدرس بالتشارك خطط تعاون، تحقق دمجاً بين مجلس التعاون الخليجي وتركيا في كل الأوجه الاقتصادية».

    وأضاف: «نعتقد أن تركيا ومجلس التعاون يلاحقان الاهداف ذاتها في مجالات كثيرة».

    وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس التعاون الخليجي: «تناولت المناقشات ايضاً عدداً من المواضيع السياسية، كما تم الاتفاق على برنامج لتطوير الروابط الاستراتيجية بين الطرفين».

    وكان الشيخ محمد لفت لدى افتتاحه الاجتماع في وقت سابق، الى ان المبادلات التجارية بين الطرفين حققت تقدماً سريعاً، مشيراً إلى «أنها ارتفعت من 1.5 بليون دولار عام 1999 الى 17.5 بليون عام 2008» حين وقع مجلس التعاون الخليجي مع تركيا في أيلول (سبتمبر) 2008، مذكرة تفاهم من أجل إقامة شراكة استراتيجية في كل المجالات. وأضاف: «في 2008 ازدادت صادرات دول مجلس التعاون الخليجي الى تركيا خمسة أضعاف والواردات منها 15 مرة».

    لكن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن العطية قال عند افتتاح الاجتماع: «على رغم تحقيق بعض التقدم في التعاون بين الطرفين، إلا أن ابرام اتفاق تبادل حر يواجه صعوبات». وأضاف: «شكلت لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي هذه السنة من أجل إحياء اتفاق - اطار تجاري تم توقيعه عام 2005 بهدف التوصل الى اتفاق تبادل حر... الطرفان التزما تعزيز تعاونهما في مجالي الامن ومكافحة الارهاب وهما يبحثان مشروعاً يقضي بإقامة سكة حديد بين الخليج وتركيا».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية