بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2652.87)
FTSE 100(5899.94)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.7471)
USD to GBP(0.6405)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • تونس: الحياة تعود إلى طبيعتها والشرطة تفرق بقايا المتظاهرين
    السبت, 29 يناير 2011

    تونس - «الحياة»، ريترز، ا ف ب - استغلت الحكومة التونسية «المنقحة» انشغال العالم والفضائيات، بما يحدث في مصر واطلقت قوات الامن لتطارد بقايا مجموعات من المتظاهرين وسط تونس امس، واطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الريفيين الذين اعتصموا لايام خارج مكاتب الحكومة التي نالت «ثقة» الاتحاد العام التونسي للشغل. وبدأت الحياة تعود الى طبيعتها وسط تونس العاصمة وازدحمت الشوارع بالسيارات وفتحت المتاجر أبوابها.

    وذكرت وكالة «فرانس برس» ان خمسة اشخاص على الاقل اصيبوا بجروح بعد صلاة الجمعة في مواجهات بين عناصر مكافحة الشغب والمتظاهرين في محيط قصر الحكومة في القصبة.

    وذكر الطبيب مجدي عمامي، الذي تواجد في المنطقة للوكالة «ان عناصر شرطة مكافحة الشغب اطلقوا بعد ظهر الجمعة قنابل مسيلة للدموع على متظاهرين كانوا امام مقر الحكومة يرشقونه بالحجارة».

    ولم يتدخل الجنود، المنتشرون في الساحة، في حين تقدم عناصر من مكافحة الشغب كانوا يتمركزون في شارع فرعي في اتجاه الساحة وهم يطلقون عدداً كبيراً من قنابل الغاز المسيل للدموع.

    وقال الطبيب، التابع لجهاز الاسعاف الطبي الطارىء، «شاهدت خمسة جرحى على الاقل. اثنان اصيبا بحجارة وثالث بقنبلة مسيلة للدموع من قريب».

    ولم تحدث صدامات منذ يومين بين قوات الامن والمتظاهرين الذين لا يزالون يطالبون برحيل رئيس الوزراء محمد الغنوشي.

    وكان الغنوشي عدل الحكومة وشكلها من 22 وزيراً بينهم 10 من الحكومة الانتقالية السابقة، التي شكلت في 17 كانون الثاني (يناير)، و12 عضواً جديداً غالبيتهم من التكنوقراط والمستقلين، واستبدل فيها وزراء الداخلية والدفاع والخارجية السابقين، الذين وصفوا في الحكومة السابقة بانهم «من وزراء عهد الفساد».

    وتسلم وزارة الدفاع عبد الكريم الزبيدي (جديد)، والخارجية: احمد ونيس (جديد)، والداخلية فرحات الراجحي (جديد).

    وقال الغنوشي ان الوزراء الجدد أشخاص يتمتعون بالكفاءة والخبرة. ووعد بأن تقود الحكومة الجديدة، التي تم الاتفاق عليها بعد محادثات مع كل الاحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني، البلاد الى أن يتم اجراء أول انتخابات حرة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية