بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2521.28)
FTSE 100(5206.82)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.7428)
USD to GBP(0.6403)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • السفارة الأميركية قي القاهرة تحذر الأميركيين من تزايد العنف وتدعوهم الى الابتعاد عن ميدان التحرير
    الثلاثاء, 22 نوفمبر 2011

    القاهرة, يو بي أي، حذرت السفارة الأميركية في القاهرة رعاياها في مصر من تزايد أعمال العنف ،ودعتهم الى الابتعاد عن ميدان التحرير الذي يشهد منذ أيام مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين يطالبون المجلس العسكري الحاكم بنقل السلطة الى رئيس مدني.

    وأصدرت السفارة بيانا،حذرت فيه" المواطنين الأمريكيين من تزايد أعمال العنف في مصر ونبهتهم إلى ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن ميدان التحرير أو المشاركة في التظاهرة المليونية المقررة اليوم".

    وقالت السفارة انها "ستقرر في ضوء تطورات الأحداث ما إذا كانت ستلجأ لترحيل العاملين والمواطنين الأمريكان إلى الولايات المتحدة".

    ويأتي بيان السفارة في أعقاب إعلان السلطات المصرية اليوم ان قوات الأمن اعتقلت ثلاثة أجانب تردد انهم يحملون الجنسية الأميركية لاتهامهم بإلقاء قنابل حارقة على قوات الشرطة في وسط القاهرة.

    ونقل موقع "مصراوي" عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية قوله انه تم فجر اليوم ضبط ثلاثة أجانب خلال مشاركتهم في إلقاء عبوات حارقة وقنابل ''مولوتوف'' على قوات الشرطة المعينة لتأمين مبنى وزارة الداخلية.

    وأضاف المصدر إنه جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيال هؤلاء الأشخاص وتحديد هويتهم، وإحالتهم لجهات التحقيق القضائية لمعرفة البواعث والدوافع وراء قيامهم بذلك.

    ولكن التلفزيون المصري الرسمي الذي عرض لقطات للمعتقلين نقل عن شاهد يدعى هاني فؤاد قوله انه هو من أوقف الثلاثة وسلمهم للشرطة ،مشيرا الى انه اطلع على بطاقاتهم وتأكد انهم أميركيين.

    يشار الى ان السلطات المصرية كانت أوقفت في السابق أجانب لاتهامهم بالمشاركة في التظاهرات التي شهدتها مدن مصرية عدة.

    ويشهد ميدان التحرير بوسط القاهرة منذ السبت الماضي مواجهات بين الشرطة ومحتجين يطالبون المجلس العسكري الحاكم بنقل السلطة الى رئيس مدني،أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا وإصابة أكثر من 1700 .

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية